تاريخ الكنيسة

نشأت الكنيسة الأدڨنتستية من مجموعة صغيرة من الناس تسمى ” الميليريون”، نسبة إلى وليم ميلر. وقد اعتقد الميليريون اعتقاداً راسخاً أن المسيح سوف يعود إلى الأرض في 22 تشرين الأول (أكتوبر) 1844. وعندما لم يحدث ذلك، حزن الكثيرون من الميليريين وتوقفوا عن الإيمان بأن المسيح سيعود بشخصه، لكن ميليريين آخرين عادوا لدراسة الكتاب المُقَدَّس مرة أخرى. ومن خلال دراستهم للكتاب المقدس، آمنوا بأن اليوم السابع من الأسبوع هو سبت الراحة، وبأن المسيح سوف يأتي ثانية. في عام 1860، ووافقوا على أن يكون اسمهم هو “الأدڨنتست السبتيون”. وبعد ذلك بثلاث سنوات نظموا أنفسهم ككنيسة ليكونوا أكثر فعالية في مشاركة أخبار الخلاص السَّارة مع الآخرين.

تدرك كنيسة الأدڨنتست السبتيين أنَّ الرجال والنساء من جميع الأعمار، ومن كافة الخلفيات العِرقية والاجتماعية، بحاجة إلى إتِّباع مثال مؤسسي كنيستنا. وبسبب محبتنا لمخلِّصنا، ومحبته هو للخطاة، نحتاج إلى أن نشارك الأخبار السارة مع الآخرين. إنها الأخبار المتعلقة بموته وقيامته ورغبته في أن يكون الرجال والنساء كاملين فيه. كما نحتاج أيضاً إلى مشاركة رغبته في وجوب أن نحفظ “وَصَايَا اللهِ وَإِيمَانَ يَسُوعَ” (رؤيا 14: 12).

لمشاهدة قصة تمثيلية عن كيف نشأت الكنيسة الأدڨنتستية، يُرجى زيارة الموقع الخاص بخدمة:

Tell The World